Thursday, March 18, 2010

ميكاب

إعتدت المرور يوميا من السوق إلى غرب ثم إلى شرق المدينة
.لا أعرف سر هذه العلاقة بالأطراف
.حينما قررت الإنتقال إلى الإسكندرية انتبهت بعد سنوات أن جحرى بها أيضا فى أحد أطرافها
فى قلب السوق فاجأنى أن رأس الجمل منخفضة كثيرا عن ارتفاعها الذى اعتدته واستقر فى مخيلتى دائما، إلتفت، وانتبهت إلى أنها معلقة بعلاقات حديدية أمام محل الجزارة
،لماذا فكرت فى الرسم لحظتها لا أعرف
،ولا أعرف لماذا راودتنى فكرة التخلى عن رسم الإنسان فى الصورة بهيئة تجريدية
،فكرت فى رسمها بشكل كلاسيكى
حشد من أناس أنيقين ، أنيقين جدا، نساء ورجال وعجائز وبنات وصبيان وأطفال
فكرت أيضا فى التخلى عن غبش أقصده فى الرسم، والتفاصيل التى كرهتها دائما باتت ربما هامة ،وضرورية
مثلا الكعب المدبب للسيدة الأنيقة التى ترتدى جاكت أزرق داكن فوق جونلة بلون الثلج .. مثلا ،الرجل العجوز وانحناءة ظهره
.تفاصيل دقيقة كانت واضحة تماما كوضوح رأس الجمل المعلقة
.دخل زحام المارة صورتى التى فى رأسى
.ما أضفته فيها كان جسم الجمل الذى باعه الجزار كيلو وراء كيلو
كانو جميعا يتصارعون على مد رؤوسهم لجسد الجمل فاتحين أفواههم ، ينتزعون قطع اللحم ثم يهرولون بعيدا ويضربونها بين أسنانهم حتى تنزلق إلى الداخل المعتم ،ثم يعودون للصراع مرات ومرات . بقيت الرأس معلقة فى النهاية أمام محل الجزارة
.أعود إلى الشارع ،وأتابع مشية البنت البضة والولد الوسيم الذى يلاحق خطواتها
تسألنى صديقتى حين أهذى بالصورة
إنته لسه برضه فى الإكتئاب؟
:وأنا أقول بصوت لن تسمعه كالعادة
مش بس المرأة لوحدها بتحط ميكاب
ولا ميكابها بس ميكاب

6 comments:

Ms Venus said...

من وقت ما نزلت البوست بعدها بدقايق كنت هنا وبقراه


قريتها بس حسيت للأسف انى مش فهمت المقصود او اللى بين السطور


قولت يمكن علشان مرهقة ومش مركزة هاجى بكرة اقراء بتركيز


وفضلت كده كل يوم ادخل مرتين تلاتة واقراء


حاسة انى عقلى شارد وانا بقراء

كأن عينى ماشية على الكلام ومش شايفة

بس شوفت الصورة اللى رسمتها فى البوست

شوفت الجمل

وشوفت الناس


شوفت شكلهم وهما بياكلوا من لحم الجمل


بس استاذ انتخ اسمح لى


انا مش هتكسف وهسألك

انت تقصد ايه ؟

عطش الصبار said...

شرفت مدونتى البسيطه يا انتخ ونورتها
الحقيقه كلنا بنعمل ميكاب بشكل او باخر فيه ناس بتعمل ميكاب لافكارها وناس لمشاعرها
كلنا بنعمل ميكاب

Desert cat said...

كل الناس بتحط ميكب بس فى ميكب مزيف تنخدع فيه وفى ميكب فعلا للتجميل

أنتخ said...

الرائعات جميعا
معذرة لإدراج ردود فى رد واحد
احترامى العميق

مس فينوس الجميلة
أنا فعلا آسف لارتباكك
أنا نفسى كتبت وانا ف ألب الإرتباك
من المشهد
يمكن مشاركتك وسؤالك فكو ويايا الحاله المربوكه خلونى أكمل واوصل لمستوى أكبر من الألأ والشوف
مش مهم ان كانو مريحين ولا مؤلئين
مس فينوس
كان ممكن أكتب أجمل وأبسط
بس أنا بحب اكتب هنا بالذات بعبلى
مش لازم نترجم لوحه لفكره واضحه
المهم حسها اللى شايلاه يوصل
واللى انتى كتبتيه بيؤول انه وصل على الأأل حته كبيره منه
هتسدئينى لو ألتلك انك فكرتينى بنص كتبته ع المدونه دى ف نفس الوجع اسمه يا ولد يا زويل
بالمناسبه عشان اكتبلك اسمه فتحت المدونه ودورت عليه
ربكه بترابها
مش بوست
ربنا يخللى حسك الرائى
الجميل
---------------------

الجميلة
عطش الصبار
بالتأكيد كل ما مشينا بتوسع عنينا
بنشوف أكتر
بنحس أكتر
أأصد جبتى م الآخر بكلمتين

الحئيئه
عندى حتة مهبوله جوايا ساعات بتحسسنى انى لسه يادوب واصل من كهف أديم وبتفرج على مصيرى جوه مشهد الحضاره
بموت ف جلدى
كام حيوان كلته
كم فدان
كم طن حبوب وملح وزيوت
ساعات بكره وجودى
مش بحب الميكاب

------------------
الجميله أطة الصحرا
جيتك دى يا أطه
خففت كتير من حالة خنأة عافآنى من أفا روحى
حسستنى
ان الدنيا لسه فيها خير
مش هؤوللك أكتر من كده

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

انا قريت البوست دة
كتير جدا جدا
كل شوية اعدي عليه اقراه من الاول
هو تركيبته الفنية جميلة
بس انا مش فاهماه
!!!!
بجد و الله !!

أنتخ said...

شيماء الجميله

مش لازم يعنى نفهم يا جميل
كفايه أوى نحس

كل عيد وانتى جميله
وفرحانه فرح يليئ بيك